مجهول فندق بولاية من ولايات الجزائر.
قضيت صيف 2019 بمدينة جميلة و التي أعشقها كثيرا و أحب التنزه في أسواقها .. أعتدت المبيت في فندق محترم بالمدينة .. دات أمسية بينما أنا أنزل السلم للخروج للفطور ، إلتفت فإذا بشاب وسيم يبادرني النظرات مبتسما .. توقفت عن المشي قليلا انظر إليه .. غرفتي في الطابق الرابع ، و هو احتجز في الطابق التاني ، لما نزلت للإستقبال ، إكتشفت أنه لم يكن وحده ، بل كان مع صديق له تأخر عنه ليكمل تكاليف الحجز .. جلست في الإستقبال أنتظر الشاب الوسيم لكنه لم ينزل .. بعد العشاء عدت إلى الفندق و صورة ذلك الشاب لم تفارق مخيلتي ، صعدت غرفتي و تركت الباب مفتوحا عسى حبيبي يأتي إلي لكني فقدت الأمل و استسلمت للنوم .
1

التعليقات

لا توجد تعليقات.

إجعل تعليقك يحترم الجميع

قم بالدخول إلى حسابك لتستطيع التعليق على هذا المنشور.

القائمة